ما قبل كتابة المحتوى

قبل أن تضع أصابعك على الكيبورد، حدد 7 نقاط مهمة قبل كتابة المحتوى!

وقت القراءة: 3 دقائق

كتابة المحتوى عملية إبداعية مجهدة لا تحدث بمجرد التفكير بها! فقبل أن تضع أصابعك على الكيبورد لابد أن تعرف ما الذي ستكتبه ولمن ولما؟ الكثير من الأسئلة والخطط التي ستساعدك في كتابة المحتوى بكل أنواعه وتجعل عملية إنتاجه سهلة ومليئة بالإبداع! لذا سنتحدث عن خطوات ما قبل كتابة المحتوى في الأسطر المقبلة.

ما قبل كتابة المحتوى

قبل أن تضع أصابعك على الكيبورد، حدد 7 نقاط مهمة قبل الكتابة:

1-  لماذا تكتب؟ (هدف المحتوى).

2-  لمن تكتب؟ (الجمهور المستهدف).

3-  ما هو شكل المحتوى؟ (مقال – منشور – انفوجراف… إلخ).

4-  ما هي الرسالة التسويقية؟

5-  أين ستنشر المحتوى؟ (فيسبوك – تويتر – موقع… إلخ).

6-  ما هو صوت المحتوى؟ (الطريقة التي تتحدث بها وتسمى الـ Tone of voice).

7-  ما هو الشكل العام للمحتوى؟ (الهيكل العظمي للمحتوى).

هيا نتناول كل نقطة بقليل من التفصيل…

1-  لماذا تكتب؟ (هدف المحتوى)

ما قبل كتابة المحتوى

تحديد هدف المحتوى هو أول وأهم خطوة في الكتابة، فلابد أن تضع في ذهنك لماذا أكتب الآن؟ هل هذا المحتوى من أجل التوعية؟ هل غرضه الأساسي البيع؟ أم سيحل مشكلة مزعجة لدى العميل؟ هل هدفه تسلية العميل؟ هل الهدف منه أن ينتشر كالفيروس (Viral Content)؟ أم الحصول على عملاء جدد؟ والكثير من الأهداف التي يجب أن تحددها قبل الكتابة.

2-  لمن تكتب؟ (الجمهور المستهدف)

عارف عميلك؟ آه… عارف بيحب أنهو محتوى؟ لأ… يبقى متعرفوش!

 لن يمكنك تقديم محتوى جيد لعملائك دون أن تعرفهم، معرفة العميل تساعدك على تقديم المحتوى الذي ينال إعجابه ويلبي احتياجاته، وبالتالي يساعدك على تحقيق أهدافك.

يُسمى الجمهور المستهدف (Target Audience) ويتم تقسيمهم إلى أكثر من شخصية تُسمى الـ Buyer Persona وهي الشخصيات التي تتفاعل مع العمل الخاص بك، لها احتياجات ومطالب يتم تلبيتها عن طريق ما تقدمه لهم، ولذلك يمكن أن يحتوي عملك على أكثر من Buyer Persona.

تُحدد هذه الشخصيات ه بناءً على معلومات حقيقية عن عملائك حصلت عليها عن طريق سؤالهم أو متابعة أنشطتهم على السوشيال ميديا وغيرها.

وأفضل تعريف للـ Buyer Persona من موقع Hubspot هو:

A buyer persona is a semi-fictional representation of your ideal customer based on market research and real data about your existing customers. When creating your buyer persona(s), consider including customer demographics, behavior patterns, motivations, and goals

3-  ما هو شكل المحتوى؟ (مقال – منشور – انفوجراف… إلخ)

إيه الأهم من الشغل؟ تظبيط الشغل! ولذلك فإن اختيار طريقة العرض المناسبة لتقديم المحتوى لعميلك خطوة مهمة جدًا. فإذا كان المحتوى الذي تقدمه في شكل مقال الأفضل له أن يُقدم في شكل إنفوجراف بسيط، فلا تكتب مقالًا وقم بعمل إنفوجراف، وإذا كان الفيديو يحقق نتائج أفضل لعميلك ومن معلوماتك عنه أنه يُفضل مشاهدة الفيديو على قراءة مقالات طويلة فقدم له المحتوى على شكل فيديو وهكذا…

4-  ما هي الرسالة التسويقية؟

كتابة المحتوى

الرسالة التسويقية هي قلب المحتوى النابض، لا يمكنك كتابة محتوى لا يحتوي على رسالة!

إذا كنت تقرأ مقال عن كيفية الدخول الى عالم صناعة المحتوى فلابد لك أن تتوقع من هذا العنوان أن يعرض لك كاتب المقال خطوات عملية أو نظرية لكتابة المحتوى وكيف تصبح كاتب محتوى. ويمكن أيضًا أن يعرض عليك في نهاية المقال دورة تدريبية مجانية أو مدفوعة. فرسالته التسويقية هنا تعليمية بيعية، فهو يعلمك كيفية تتعلم الكتابة ثم يبيع لك محتوى تجاري عبارة عن دورة تدريبية.

5-  أين ستنشر المحتوى؟ (فيسبوك – تويتر – موقع… إلخ)

إذا كانت كتابة المحتوى عملية منتهية، فإن توزيع المحتوى ونشره على كافة وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها هي عملية غير منتهية! فما فائدة أن تكتب محتوى رائع دون أن تنشره، لقد حان الوقت لكي يرى العالم إبداعك.

 اختيار وسيلة النشر المناسبة لكل نوع من المحتوى هي من أدوات كاتب المحتوى الهامة التي يجب أن يعرف كيف يقوم بها جيدًا. الفيسبوك ليس المكان المناسب لنشر المقالات، ولا يمكنك ان تنشر الكوميكس على لينكدإن، فلكل مقام مقال.

6- ما هو صوت المحتوى؟ (الطريقة التي تتحدث بها وتُسمى الـ Tone of voice)

لكل علامة تجارية صوتها المميز، الذي هو نتاج عمل كثير في جزء الـ Branding وتعتبر الـ Tone of voice من أكثر العوامل تأثيرًا على معرفة العميل بالبراند دون حتى النظر إلى اسمها، وتساعد في ذلك الـ Visual Identity من ألوان ولوجو وغيرها. فكما أن لك صوتًا مميزًا عن باقي الأشخاص يجب أن تكون كتاباتك مميزة أيضًا ولها تأثير مختلف وخاص بها. سوف تتعلم هذا مع الوقت، كل ما عليك هو اختيار طريقة معينة في الكتابة والاستمرار عليها، وكلما استثمرت في أن تكون طريقتك مختلفة كلما عرفك الناس بدون مجهود.

7-  ما هو الشكل العام للمحتوى؟ (الهيكل العظمي)

يتكون المحتوى من رأس وهي (العنوان) وذراعين وهما (سطري المقدمة)، جسم المحتوى وطلب رد الفعل وهو بمثابة (القدمين) التي تُحرك هذا المحتوى من مكان إلى آخر.

متحمس لمعرفة كيف تبني الهيكل العظمي للمحتوى الذي تكتبه؟ اقرأ هذا المقال!

- أكتب لأرد الجَميل للقراءة لأن المحتوى العربي قضيتي، فحروفي ما هي إلا مساهمة لإعادة إحيائه من جديد 🌿

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد