أهمية القراءة لكاتب المحتوى

أهمية القراءة لكاتب المحتوى | 11 فائدة ستغير من كتاباتك كُليًا!

وقت القراءة: 6 دقائق

هل تذكر المرة السابقة التي قمت فيها بعمل حمية غذائية للسيطرة على العبث الذي يفعله بك الطعام غير الصحي؟ كان الأمر صعبًا في البداية، لكن بمجرد تعودك عليه أصبح أسلوب حياتك الذي لم تعد تريد تغييره!

وبالطبع تذكر أول رد فعل لك أمام المرآة عندما رأيت تأثير الطعام الصحي على جسدك وإنتاجيتك أيضَا.

تعتبر أهمية القراءة لكاتب المحتوى مثل الحمية الغذائية لمن أراد حياة صحية… ببساطة!

الكاتب الذي يقرأ بشكل مستمر تظهر هذه العادة على كتاباته كما يظهر أثر الطعام الصحي المتوازن على صاحبه. 

يمكن للقارئ ألا يكون كاتب محتوى، أما كاتب المحتوى لا يمكن ألا يكون قارئًا!

وهذا بدون أي مبالغة، ولذلك قمت بعمل جزء مخصص للقراءة على الموقع وهو لقراءة الكتب – خاصة – التي أؤمن شخصيًا بأهميتها في عالم الكتابة عامة وكتابة المحتوى خاصة، فهل يمكننا الآن أن نجيب على سؤال:

ما هي أهمية القراءة لكاتب المحتوى؟

أهمية القراءة لكاتب المحتوى

قراءة المقالات اليومية أمر مهم بالطبع، ولكنك لن تستطع السيطرة على حيل المسوّقين من حولك لاستخدامهم الكثير من الدعاية لجذبك لقراءة المقال هذا والدراسة تلك…

أما الكتاب فهو رحلة شاملة، تبدأ مع الكاتب من الغلاف ليتركك بأمان وقد استقر العلم والإمتاع بك في الخاتمة.

ولذلك قسم (أكتبُ من الكتب) سيكون معك دائمًا بخبرة الكتب ومؤلفيها العظماء والسرد القصصي البسيط لمحتوى الكتاب في مقالات متنوعة في كل ما يخص الكتابة، التي سأقوم باختيار أفضل أدواتها التي تناسبك كـ كاتب ومسوق بالمحتوى، أما الكتابة الإبداعية فهي طريق آخر يمكننا التحدث فيه سويًا على انفراد!

أنصحك ألا تكتفي بما سأكتبه هنا من الكتاب الذي سأختاره في كل مقال، لابد أن تطّلع على الكتاب الأصلي بنفسك لمزيد من المعرفة وبلورة مفهوم أهمية القراءة لكاتب المحتوى واتخذ هذا المبدأ نهجًا في حياتك، البحث خلف كل معلومة هو طريق طويل ملئ بالمفاجآت المخصصة لكل باحث، فلكل منّا رحلته الخاصة، ولا تقلق سأقوم بإرفاق كل كتاب مع المقال الخاص به حتى تصل إليه بسهولة.

والآن هيا بنا نبدأ سريعًا في أهمية القراءة لك كـ كاتب محتوى، وكيف تستطيع الاستفادة منها بأكبر قدر، فهي لم تعد خيارًا وإنما مسارًا إجباريًا. وتذكر:

 إذا لم يكن لديك الوقت الكافي للقراءة، فلن يكون لديك وقت للكتابة ولا لتعلم أدواتها!

  ستيفن كينج

11 فائدة للقراءة تجعلك تبدأ بإمساك الكتاب فورًا:

أهمية القراءة لكاتب المحتوى

  1. تعلمك القراءة كيفية بناء جملة سليمة، فهي تؤثر مباشرة على مهاراتك الكتابية.
  2. تعلمك القراءة كيفية ربط الأفكار بسهولة في شكل متناسق.
  3. القراءة هي وقود الأفكار الإبداعية في كل وقت.
  4. تعطيك القراءة حصيلة لغوية هائلة، فيمكنك الرقص مع الكلمات دون أي تعب أو ملل.
  5. القراءة غذاء لعينك، أصابعك وعقلك، فهي تعلمك قواعد الإملاء السليمة وعلامات الترقيم بمجرد النظر، فتعتاد على الرسم الصحيح للكلمات لتترجمه أصابعك أثناء كتابة المحتوى، وتجعل القواعد النحوية أسهل بكثير مقارنة بكاتب لا يقرأ بالشكل الكافي.
  6. تُوسع القراءة من أفق وخيال الكاتب، فيرى الكلمات بشكل آخر، ليست فقط حروف متراصة لتكوّن جُمل، ولكن يستطيع تكوين صور بصرية لكل كلمة تجعله يبدع بمجرد وضع أصابعه على الكيبورد.
  7. تُعرضك القراءة لأنواع مختلفة من المحتوى وبالتالي تساعدك في بناء المحتوى الخاص بك بلمستك الفريدة.
  8. تساعدك القراءة على التخلص من التوتر على عكس أي وسيلة أخرى كالتلفاز أو السوشيال ميديا، لأنها تجعلك المخرج والبطل لترسم عالمك الخاص.
  9. القراءة في مجالات مختلفة تساعدك في طرح أفكارك بطريقة جديدة ومبتكرة، مثل الوصفة التي تغير في مكوناتها لتعطيك مذاقًا مختلفًا في كل مرة.
  10. إذا كنت كاتبًا جيدًا، ستجعلك القراءة كاتبًا متميزًا.
  11. تساعدك القراءة في التفريق بين الألفاظ والمعاني المختلفة، وتجعل اختيار الكلمة المناسبة في الوقت المناسب في الجملة أمرًا سهلًا.

لابد أن تكون اقتنعت الآن بأهمية القراءة في حياتك عامة وكـ صانع محتوى خاصة، ولكن دعنا نسأل الأسئلة المهمة الأول D:

1- ما هي طرق وأنواع القراءة؟

2- ما هي الخطوات الصحيحة للقراءة؟ (15 فكرة ستساعدك)

السؤال الأول: ما هي طرق وأنواع القراءة؟

أهمية القراءة لكاتب المحتوى

قبل الدخول إلى مجال جديد، يجب عليك معرفة معلومات كافية عنه حتى يمكنك أن تأخذ قرارك بكل سهولة، يبدو موضوع أهمية القراءة لكاتب المحتوى – كليشيه – ولكن حان الوقت لمعرفة تفاصيل هذا العالم الحقيقية ومدى أهميته التي ستدركها بنفسك. 

يوجد 7 أنواع للقراءة! نعم مثلما قرأت بالضبط 😀

ويختلف نوع القراءة باختلاف الغرض منها.

1- قراءة الاستطلاع

وهذا النوع يعتمد على التصفح السريع لمحتويات الكتاب لتقرر هل ستقرأه أم لا.

2- قراءة المسح بالعين

من أفضل الطرق التي يمكنك أن تستخدمها قبل الدخول البدء في الكتاب، أو إذا كنت تريد أخذ فكرة سريعة عن المحتوى، فتقوم بقراءة العناوين الرئيسية والفرعية، الفهرس، المقدمة والمعلومات البارزة والهامة في بداية كل فقرة فقط.

3- القراءة التفاعلية

هذه الطريقة تجعلك تتفاعل بكامل إدراكك مع محتوى الكتاب، فتبدأ في الانغماس به وقراءة كل ما تقع عليه عيناك.

4- القراءة التفصيلية

أهمية القراءة لكاتب المحتوى

وهذه أحب أن أسميها (قراءة ما بين السطور) لأنها قراءة دقيقة لكل كلمة وجملة، تتوقف عند المعاني وتبحث عما تريد معرفة المزيد عنه وهكذا… فهي من أهم أنواع القراءة التعليمية، لأنك لن تقاوم أخذ الملاحظات الهامة أثناء القراءة!

5- القراءة السريعة

وهي من أكثر طرق القراءة إنتاجية، لأنها توفر الوقت دون التأثير على الاستيعاب، يمكنك التدرب عليها.

 ومن خطوات التدرب على القراءة السريعة:

  • التعرف على الكلمة دون التركيز على حروفها.
  • القراءة بالعين (القراءة الصامتة) وعدم نطق الكلمات والجمل بصوت عالٍ.
  • التركيز على الجمل المهمة فقط.
  • عدم التركيز على الأجزاء الصغيرة من الكتاب.

6- قراءة التوقع

في هذه الطريقة تستحضر كل ما تعرفه عن الموضوع قبل البدء في القراءة، وبمجرد الوصول لنقطة لا تعرفها يكون من السهل على المخ الاحتفاظ بها لأنه سيعتبرها معلومة جديدة تضاف إلى ما تعرفه سابقًا. 

7- القراءة الجهرية

وهي التي تقرأ فيها الكتاب بصوت مسموع، وهذا النوع يفضله بعض القُرّاء، ولكنه يأخذ وقتًا أكثر من القراءة الصامتة.

والآن بعد أن تعرفت على أنواع القراءة، يمكنك التعرف على نوعك المفضل بسهولة، من الجيد التنويع بين الأنواع المختلفة على حسب كل كتاب تنوي قراءته.

فكيف لإنسان أن يشعر بالملل أو الحزن وبحوزته كتاب؟ 

السؤال الثاني: هل تعرف الخطوات الصحيحة للقراءة؟ (15 فكرة ستساعدك)

أهمية القراءة لكاتب المحتوى

من الجيد دائمًا الاستماع لخبرات الآخرين قبل البدء في شيء جديد عليك، يوفر هذا الكثير من الوقت والمجهود بدلًا من البدء من جديد في كل مرة! ولذلك سأشارك معك بعض الأفكار المساعدة لك عند القراءة حصلت عليها من البحث والكثير من التجارب الشخصية!

15 فكرة لقراءة مفيدة:

  1. أين أشيائي؟ 😀 تحضير الأدوات المناسبة للقراءة تشجعك على الاستمرار وهي:

فاصل الكتب (يمكنك شراؤه أو صنع واحد بنفسك)

– قلم أو ملصقات لتحديد الفقرات المهمة (Highlighter Pen)

– مفكرة لكتابة ملاحظاتك (مفيدة للعودة لها لاحقًا) 

2. اختر مكان مناسب للقراءة، هناك من يفضل القراءة في الهدوء، وهناك يحب وجود أصوات حوله.

  • إذا كنت تفضل الجلوس في هدوء ولكن لا يوجد مكان مناسب يمكنك الاستماع إلى بعض الموسيقى البيضاء أو صوت الأمطار وغيرها على تطبيق Noisli
  • وإذا كنت تفضل الجلوس في مطعم ما ولكن لا تريد النزول من البيت يمكنك الاستماع لبعض التأثيرات الصوتية كأنك في مطعم – مقهى وهكذا… 

3. خصص وقت معين للقراءة يوميًا، حتى يمكنك الالتزام بها

 فكر قبل أن تتحدث، اقرأ قبل أن تفكر!

فران ليبوتز

فالقراءة ليست هواية وإنما هي ضرورة، لأن أهمية القراءة لكاتب المحتوى تزيد يومًا بعد يوم خاصة في العصر الحالي الملئ بالمعلومات!

4. كتابك في يدك، مفكرتك في حقيبتك أينما كنت!

5. استمع للكتب الصوتية

أهمية القراءة لكاتب المحتوى

إذا لم يكن لديك المساحة للقراءة في وقت معين، أو عندما تقوم بوظيفة لا تحتاج لتركيز كبير، فهي مفيدة أيضَا وتزيد من حصيلتك اللغوية استمع لموقع البودكاست العربي، وتطبيق اسمعلي – كتاب صوتيرواة 💚

6. مناقشة الكتاب تساعد في تذكره لوقت أطول، يمكنك مناقشته مع صديق أو كتابة منشور أو تقييم عنه.

7. هناك كتاب يكون ظلمًا له أن تقرأه مرة واحدة! فلا بأس بالعودة لقراءة الكتاب مرة أخرى.

8. اعرف أكثر عن شخصيتك كـ قارئ 

  • ما هي سرعتك في القراءة؟

استخدم المعادلة التالية للحصول على سرعتك في القراءة (عدد الكلمات ÷ وقت القراءة) = عدد الكلمات/الدقيقة

حاول أن تكون سرعتك من 250-400 كلمة في الدقيقة، لا تقلق إذا كان أقل من ذلك ستتحسن بالتدريج والتدريب.

حسب الدراسات: متوسط قراءة البالغين في الدقيقة = 300 كلمة.

  • كم من الوقت يمكنك تخصيصه للقراءة يوميًا؟
  • ما هي الكتب التي تقضي وقتًا ممتعًا في قراءتها؟
  • كيف تختار الكتاب؟
  • هل تحب وضع خطة سنوية؟ شهرية؟ للكتب التي تريد قراءتها.
  • هل تعود للملاحظات التي تدونها أثناء القراءة؟
  • هل القراءة تفيدك حقًا؟ سجل انجازاتك!

9. لا تعطِ فرصة ثانية! تخلى وحافظ على وقتك.

إذا وقع في يدك كتاب لا يروق لك، حاول تصفحه سريعًا مرة أخرى، إذا لم يلفت انتباهك وشعرت أنه لا فائدة منه، اتركه على الفور! لا داعي لتضييع الوقت معه، واعطِ وقتك لكتاب آخر يستحق.

10. خصص ميزانية لشراء الكتب

دلل نفسك بالقراءة وانتظر الفرق الرائع في حياتك بسببها! انتظر معرض الكتاب، أو الكتب المخفضة على مدار العام.

11. اقرأ الكتب الالكترونية PDF فهي أفضل من عدم القراءة بالمرة! وستوفر لك الكثير من المال 😀

12. اقرأ في مجالات مختلفة، ستتفاجئ بنتيجة ذلك عند كتابة المحتوى.

13. اقرأ عندما تريد القراءة فقط ولا تجبر نفسك عليها حتى تستوعب بشكل أفضل.

14. قبل الانتهاء من الكتاب الذي في يدك، فكر في الكتاب الذي سيكون صديقك القادم! لتوفر وقتك ومجهودك وتحافظ على حماس القراءة.

15. حفز نفسك على القراءة دائمًا وشارك ما تقرأ مع مجتمع يهتم بالقراءة مثل جود ريدز.

والآن انتهت أدوات القراءة، جربها وانتظر تحسن كتاباتك سريعًا.

لم أكن أرغب في الانتهاء من كتابة هذا المقال بالأخص! فالقراءة صديقتي منذ الصغر، وأتمنى أن تكون شعرت بكم الحب الذي وضعته هنا، لكني أضمن لك حياة أجمل بكثير مما هي عليه الآن بمجرد أن تتلاقى عيناك بالكتاب القادم! اختر ما تريد وشاركه معي.

ومن الترشيحات الأولية للقراءات التي ستفيدك في كتابة المحتوى:

أهمية القراءة لكاتب المحتوى

أشكرك لتواجدك معي طوال هذا المقال، وأنتظر رأيك والقراءة التي لن تنتهي…

- أكتب لأرد الجَميل للقراءة لأن المحتوى العربي قضيتي، فحروفي ما هي إلا مساهمة لإعادة إحيائه من جديد 🌿

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد